[pj-news-ticker]

Print Friendly, PDF & Email

Todays News
:

ايميتال الجزائر : خطة لتموين مشروع المليون وحدة سكنية وتزويد مصانع السيارات

اخبار الصلب

ايميتال الجزائر : خطة لتموين مشروع المليون وحدة سكنية وتزويد مصانع السيارات

 

 

 

كشف الرئيس المدير العام لمجمع الحديد والصلب إيميتال، طارق بوسلامة عن التحضير لخطة عمل لكافة فروع المجمع، تتضمن إعطاء دفع لصناعة الحديد والصلب في الجزائر وتموين مشروع المليون وحدة سكنية  والورشات الجديدة المتضمنة في برنامج رئيس الجمهورية من خلال مركب الحجار أو الجزائرية القطرية للصلب، كما أكد استعداد الحجار لتموين مشاريع تركيب السيارات في الجزائر بهياكل السيارات، مؤكدا أن مركب الحجار يصنع الحديد المسطح وهو الوحيد القادر على تلبية طلبات مصانع التركيب السيارات شريطة التنسيق مع المصانع  والحصول على اعتماداتها لإنتاج الهياكل محليا على غرار اعتماد المصانع العالمية.

 

 

وقال بوسلامة ” أن زيارة وزير الصناعة فرحات آيت علي لمركب الحجار قبل يومين، كانت للنظر في تصور إعادة بعث مركب الحجار وفق قاعدة صناعية متينة بحكم أن هذا الصرح الصناعي من شأنه أن يساهم في دعم الاقتصاد الجزائري، كما اضاف “ أن وزير الصناعة كان مقتنعا بخارطة الطريق الأولية وتصورنا لتطوير صناعة الحديد والصلب مستقبلا، كما أن برنامجنا يهدف لخدمة المصلحة الاقتصادية للبلاد”.

 

 

وتتضمن خطة عدة نقاط منها إنعاش الصناعة الوطنية وتصنيع المواد محليا وتقليص المصارف وخفض النفقات ووقف التبذير والتركيز في البرنامج على المشاريع التي تظهر أرباحها في أقصر مدة ممكنة إضافة إلى التصدير.

 

 

واضاف أن تصدير الشركة الجزائرية القطرية للصلب لـ20 ألف طن من الحديد الي دولتي مالي والنيجر، رغم الظرف الصعب الذي يواجهه نشاط التصدير في العالم، بسبب نقص البواخر في ظل تفشي وباء كورونا، مؤكدا أن التصدير يدخل ضمن صلب اهتمامات إيميتال بعد تغطية السوق المحلية ، حيث تم فتح مفاوضات مع شركات خاصة وسفارات عالمية لتصدير منتجات الحديد والصلب الجزائري.

 

 

وقال بوسلامة أن العام الماضي تم تصدير ما يقارب 65 مليون دولار من الحديد من طرف مركب الحجار، كما أنه خلال عام 2018 تم تصدير 48 مليون دولار من الحديد، وتوقع تصدير كمية معتبرة خلال عام 2020 رغم تعطل النشاط بسبب فيروس كورونا طيلة أربعة أشهر، مقللا في نفس الوقت من تأثير الفيروس الذي أكد أنه أقل تأثيرا في الجزائر على مردودية الشركات الاقتصادية مقارنة بالشركات العالمية الكبرى.

 

 


 

 

 

الشروق

Print Friendly, PDF & Email

Post a comment