[pj-news-ticker]

Todays News
:

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوى للاتحاد العربى للحديد والصلب بالاردن

قمة الصلب العربى

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوى للاتحاد العربى للحديد والصلب بالاردن

 

انطلقت اليوم الاثنين اعمال المؤتمر السنوى للاتحاد العربى للحديد والصلب بعنوان (قمة الصلب العربى 13)بمشاركة اكثر من 220 خبيرا ومسئوولا عربيا واجنبيا فى هذا القطاع وذلك فى العاصمة الاردنية عمان .

 

وقال وزير الصناعه والتجارة والتموين الاردنى طارق الحمورى فى كلمة له خلال افتتاح المؤتمر ان هذه الفعالية تعد منصة مهمه لتبادل الاراء ومعالجة العوائق التى تتعرض لها مسيرة تنميه هذه الصناعه عربيا فضلا عن بحث كيفة مواجهه التبعات المحتملة من السياسات الحمائية المتبعة لدى عدد من الدول واعرب الحمورى عن تطلعه بان يخرج المؤتمر بتوصيات بناءة وفعالة مؤكدا فى هذا الصدد اهميه صناعة الصلب والحديد بدعم الدخل الوطنى للدول العربية واستقرار الاداء الاقتصادى فيها.

 

من جانبه قال رئيس مجلس ادارة الاتحاد العربى للحديد والصلب عواد الخالدى فى كلمة مماثلة ان صناعه الصلب العربية حققت خطوات ملموسة بعد نمو المنتجات الطويلة من الصلب من 5 ملايين الى اكثر من 60 مليون طن خلال 40 عاما.

 

واضاف الخالدى الذى يشغل كذلك منصب رئيس مجلس ادارة الشركة المتحدة لصناعه الحديدي (الكويت ستيل)ان”الامال والطموحات”تتسع للمزيد من النمو والتطوير لمواكبة التطور العالمى فى هذه الصناعه المهمه مشيرا فى الوقت نفسه الى وجود بعض التحديات التى تقف عائقا امام هذه الطموحات.

 

واوضح ان من اهم التحديات “اعتماد صناعه الصلب العربية على مدخلات المستوردة ذات الكلفة العالية ما يضعف قدرتها على المنافسة”مؤكدا ضرورة تعزيز الاعتماد العالية على البحث العلمى والدراسات المتخصصه لتطوير المنتجات وتحسين جودتها وتخفيض الكلفة وزيادة القدرة التنافسية العالمية.

 

واكد اهميه اعتماد صناعه الصلب   والحديييد العربية على بناء قدرتها الذاتيه من خلال انطلاق شراكات كبيرة على النمو والمنافسية لتجاوز الصعوبات والتحديات دعيا الى تفعيل الحوارات البناءة التى تعتمد على الابتكار و الابداع و الانجاز العملى وتجاوز الاطر التقليدية.

من جهته الامين العام للاتحاد العربى للحديد والصلب الدكتور كمال جودى انه وبالرغم من الاوضاع السياسية والاقتصادية التى شهدتها المنطقة العربية “مازالت تعتبر صناعه الحديد واللصب من اهم الصناعات الاستراتيجية للمنطقة” .

 

واضاف جودى فى كلمة مماثلة ان صناعه الحديد والصلب تشهد تزايد مستمرافى طاقتها الانتاجية على الرغم من سياسة التقليص النسبى الذى اتخذته الدول لمواجهه انخفاض اسعار النفط وعائداتها والتى ادت الى اتجاه جديد ورؤيه مستقبلية ترتكز على تطوير الصناعه المحلية و التنويع الاقتصادى .

 

وعن خطط الاتحاد لمواجهه التحديات المرحلة المقبلة اكد اهميه التنسيق المكثف بين منتجى الحديد و الجهات المسئوولة فى الدول العربية لتأمين نجاح المشروعات القائمة والمحافظة على الاستثمارات المهمه فى صناعة الحديد و الصلب.

 

ودعا جودى الى استغلال القدرات المشتركة من خلال انشاء مشاريع عربية منها “تكوير خام الحديد” لتغطيه احتياجات مصانع الصلب فى الول العربية و ضرورة اهتمام المنتاجيين لمستقبل الصناعه لما بعد عام 2020 حيث سيشهد انتهاء العديد من المشروعات الكبرى فى بعض الدول العربية.

 

ويبحث المؤتمر الذى ينظمه الاتحاد العربى للحديد والصلب على مدىيومين فى حلقات نقاشيه وورش عمل ومحاور عدة تركيز على الافاق المستقبلية لصناعه الصلب والحديد فى منطقه الشرق الاوسط التقنيات الجديدة المساعدة على تطوير الصناعه و الفرص و الاستثمارات فى بعض الدول العربية.

 

كما يناقش المؤتمر مواضيع اخرى مهمه تتعلق بالتحديات على الصناعه فى فرض التعرفة الجمركية وتاثير الانتاج الصينى من الحديد على الاسواق العالمية والخليجيه و فرص تقليل انبعاثات ثانى اكسيد الكربون من صناعه الصلب والمحافظة على بيئة نظيفه .

ويثمل الاتحاد العربى للحديد والصلب الذى انشئ قبل 45عاما وتتخذ امانته العامه من الجزائر مقرا لها كيانا يضم مصانع وشركات الحديد والصلب ويندرج بعضويته اكتر من 90 مصنعا كما يهدف الى تطوير صناعه الحديد والصلب وتعزيز العمل المشترك فى هذا المجال.

 

المصدر : كونا