[pj-news-ticker]

Todays News
:

رؤية الاتحاد العربي للحديد والصلب فى تعميق التصنيع المحلى فى صناعة الصلب

تعميق التصنيع المحلى فى صناعة الصلب

ملخص عن رؤية الاتحاد العربي للحديد والصلب فى تعميق التصنيع المحلى فى صناعة الصلب مقدمة لمجلس الوحدة الاقتاصادية العربية

صناعة الحديد والصلب هي من أهم الصناعات الإستراتيجية لأن لها دوراً رئيساً في التنمية الصناعية والاقتصادية كما أن لها علاقة وثيقة بالصناعات الأخرى.. وذلك مثل صناعات التعدين والحراريات والسبائك الحديدية والصناعات المستهلكة لمنتجات الحديد والصلب مثل صناعة السيارات والسفن والأجهزة والمعدات ومشاريع ومرافق الخدمات وقطاع البترول والغاز وقطاع التشييد والبناء والاسكان كما تقوم بدور حيوي ورئيسي في التنمية الصناعية والإنشائية والاقتصادية للمجتمع .

المفهوم

اذا نظرنا الى مفهوم التصنيع  المحلى فى صناعة الحديد والصلب فاننا يجب الاخذ بعين الاعتبار بجانبين الاول انتاج منتج نهائي بخامات محلية اى توفر الصناعات المغذية مثل صناعة التعدين ( خام الحديد )  والحراريات والسبائك الحديدية ومستلزمات التشغيل والجانب الاخر تغطية الانتاج المحلى من منتجات الحديد والصلب النهائية لسد حاجات السوق فى قطاعات الاسكان والتشييد وصناعة السيارات والسفن  وقطاعات الصناعات الهندسية الأخرى.

مجالات صناعة الحديد والصلب

  • قطاع التشييد والإسكان يعتبر من أهم القطاعات المستهلكة لمنتجات الصلب في صورة منتجات طولية مثل حديدي التسليح والقطاعات الإنشائية.
  • صناعات مغذية لصناعة الصلب مثل صناعة التعدين والحراريات والسبائك الحديدية؛
  • صناعات مستهلكة لمنتجاتها من أهمها صناعة السيارات والسفن والأجهزة المنزلية والمعلبات وصناعة المعدات والعديد من الصناعات الهندسية الأخرى.
  • كما يوجد ارتباط وثيق بين صناعة الصلب ومشروعات المرافق والخدمات مثل مشروع المياه والصرف الصحي والتي تستخدم مواسير الصلب .
  • بالإضافة إلي قطاع البترول والغاز الطبيعي الذي يستهلك عادة كميات كبيرة من مواسير الصلب في عمليات الحفر والاستكشاف وخطوط النقل ويتركز استهلاك الصناعات الهندسية وقطاع البترول ومرافق المياه والصرف عادة في منتجات الصلب المسطحة مثلا الألواح والشرائط .

الأهمية

تشير الإحصائيات بأن حجم استهلاك الصلب عالميا يمثل 85% من إجمالي حجم استهلاك المعادن فهو يمثل الأهمية الأولى مقارنة بالمعادن الأخرى لان الصلب يدخل في الكثير من الصناعات وارتفاع أسعار منتجات الصلب تنعكس بشكل أو بآخر على باقى الصناعات التي يشكل الصلب احد مدخلاتها مما جعل الكثير من الدول تكون اكثر حرصا على تعميق التصنيع المحلى لهذا المنتج الهام واذا القينا نظرة صناعة الصلب فى الدول العربية  نجد ان :

الطاقة الانتاجية من الصلب الخام للدول العربية عام 2016 تصل الى 45 مليون طن .

انتاج الدول العربية من الصلب الخام حوالي 26 مليون طن لم يصل الى 60% من الطاقة المتاحة.

استهلاك الدول العربية من منتجات الصلب النهائية تعدى 53 مليون طن يغطى انتاج الصلب الخام منها 50% من الاستهلاك والباقى يتم استيراده من الخارج.

التحديات

  • عدم توافر الطاقة اللازمة لصناعة الحديد والصلب وارتفاع تكلفتها حيث أن تلك الصناعة تعتبر من الصناعات الكثيفة لاستخدام للطاقة.
  • عدم تجديد وتطوير بعض خطوط إنتاج الشركات والتى تستخدم تكنولوجيات قديمة.
  • تعانى بعض الدول من نقص العملة الصعبة لتغطية الاحتياجات اللازمة لتوفير المواد الأولية اللازمة للإنتاج عن طريق الاستيراد.
  • ارتفاع اسعار مستلزمات التشغيل والخامات التى تبلغ 70% من تكلفة الانتاج مما يؤدى إلى ارتفاع تكلفة المنتج النهائي وعدم قدرته على المنافسة في السوق المحلى مع الصلب المستورد .
  • تم إيقاف عدد من خطوط الإنتاج في بعض الشركات لعدم قدرتها على تسويق إنتاجها في الأسواق ويعود ذلك لانخفاض أسعار الصلب المستورد من الصين وروسيا وأوكرانيا وتركيا قد يصل في بعض الأحيان إلى اقل من تكلفة الإنتاج المحلى .

الايجابيات

  • هناك شركات قامت بتحديث تكنولوجيا الانتاج او اعادة الهيكلة او الاندماج مع شركات عالمية او عربية وكلها كانت حلول تم تطبيقها فى الدول العربية التى عانت فيها صناعة الصلب بسبب تقادم تكنولوجياتها وعدم مناسبتها للتشغيل الاقتصادى مقارنة بالتكنولوجيات الحديثة التى ظهرت فى العالم العربى .
  • هناك شركات قامت بتحديث اعادة الهيكلة او الاندماج مع شركات عالمية او عربية وكلها كانت حلول تم تطبيقها فى الدول العربية التى عانت فيها صناعة الصلب بسبب تقادم تكنولوجياتها وعدم مناسبتها للتشغيل الاقتصادى مقارنة بالتكنولوجيات الحديثة التى ظهرت فى العالم العربى .
  • هناك مشروعات تكامل بين الدول العربية مثل الجزائر وقطر والجزائر والامارت والسعودية وموريتانيا .
  • قامت بعض الدول بفرض رسوم حمائية على بعض منتجات الصلب للحد من غزو منتجات الصلب الى الاسواق العربية وخاصة من الصين وتركيا واوكرانيا وروسيا.
  • اتخذت بعض الدول اجراءات بتحديد حجم كمية الحديد المستورد وتحديد حصة لكل تاجر لحماية المنتج المحلى.

المقترحات

  • مازالت الدول العربية تستورد احتياجاتها من الخامات بنسبة تتزايد سنويا وخاصة مكورات الحديد والخردة ويجب تعميق التصنيع المحلى لصناعة الحديد والصلب فى الدول العربية من خلال انشاء مشروع لتكوير خام الحديد لتغطية احتياجات مصانع الصلب في الدول العربية .
  • يجب العمل على توفير المربعات من خلال انشاء مشروع عربى مشترك لصهر الصلب لتوفير احتياجات مصانع الدرفلة بالدول العربية من المربعات حتى يمكن ضمان استمرار تشغيل مصانع الدرفلة ولا تتعرض لاى خسائر .
  • العمل على انتاج المسطحات ذات القيمة المضافة العالمية لتغذية احتياجات مصانع السيارات و الصناعات الهندسية والمشروعات البتروكيميائية والصناعات الغذائية .
  • المطالبة بوضع قوانين ومواصفات خاصة بالمنتج المستورد لحماية الاستثمارات المحلية في هذه الصناعة حيث أن استمرار الوضع على ما هو عليه سوف يؤدى إلى انخفاض إنتاج الصلب في عدد من مصانع الدول العربية بالإضافة إلى الخسائر التي سوف تتعرض لها مصانع الصلب الصغيرة والمتوسطة لعدم قدرتها على منافسة أسعار مستوردات الصلب   .