[pj-news-ticker]

Todays News
:

قمة الصلب العربى تدعو للتعاون والتكامل

قمة الصلب العربى تدعو للتعاون والتكامل

 

 

اكتسبت قمة الصلب العربى التى اقيمت فى مدينة تونس هذا العام أهمية كبيرة وسط حضور عدد كبير من شركات الصلب العربية والاجنبية يمثلون منتجى الصلب والوزارات والاستشاريين والمحللين وكبار المستثمرين وموردى تكنولوجيا الصلب .

 

 

فى هذه القمة تم عرض الكثير من الحقائق عن صناعة الحديد والصلب فى الدول العربية وتعرفنا أن الشركات العربية قادرة على المنافسة فى الاسواق العربية والاجنبية بالرغم من الدعم الذى يلاقيه المنتج الاجنبى بصورة واضحة من دولهم .

 

 

وكذلك تم عرض العديد من الافكار البحثية والاستثمارية التى تصب فى تطوير صناعة الحديد والصلب سواء كانت مواد اولية أو تكنولوجية او منتجات نهائية .

بالاضافة الى اوراق العمل التى تبين قدرة الشركات ومراكز البحوث والتعاون العربى وخاصة فى التعدين فى كلا من ليبيا وموريتانيا والاردن وتونس .

 

 

وضرورة استغلال قدرات شركات الصلب العربية التى حققت نموا متسارعا خلال السنوات الماضية لمواجهة الطلب المتزايد على منتجات الصلب خصوصا فى قطاع البناء والتشييد ونجاحها فى جعل الاسواق العربية تشهد حالة من الاكتفاء الذاتى التدريجى من منتجات الصلب التقليدية .

ومع ذلك نجد أن نسبة انتاج الدول العربية من الصلب مقارنة بانتاج العالم نسبة ضئيلة ولذا يجب توفير المناخ الملائم والتشجيع على الاستثمار فى صناعة الحديد والصلب والعمل على توفير المواد الخام من مكورات خام الحديد وخلافة من مستلزمات التشغيل من خلال تعميق صناعة التعدين واستغلال الامكانات المنجمية بالدول العربية فى ظل وجود نخبة من الخبراء ومراكز البحوث فى هذا المجال .

 

 

ويجب أن يهتم المستثمرون بالابحاث العلمية التى تخدم صناعة الحديد والصلب والعمل الدائم لتطوير منتاجته لكى تكون قادرة على تغطية احتياجات الصناعات المستقبلية المتقدمة .

ولذا يجب التفكير خارج نطاق المنتجات التقليدية والعمل على زيادة انتاج الصلب ذو القيمة المضافة العالية التى تستخدم فى الصناعات الهندسية والصناعات ذات التكنولوجيا المتقدمة خاصة مع قرب الانتهاء من انجاز أكبر المشروعات القاعدية فى الدول العربية .

 

 

ويجب علينا جميعا الا ننتظر الحكومات أن تبادر باتخاذ قرارات التعاون والشراكة بل يجب أن نكون نحن اصحاب المبادرة .

وأن ننظر الى التعاون الاقتصادى والصناعة بين الدول العربية وخاصة فى مجال صناعة الحديد والصلب على انه ضرورة وليست ترفا فى الوقت الحاضر حيث أن القواعد الجديدة التى تحكم الاقتصاد العالمى لم تعد تسمح بالعمل المنفرد بل تتطلب توحيد الجهود وقيام التكتلات الاقتصادية القوية التى تعطى مزيدا من الدفع بعجلة التطوير والمنافسة .

 

 

وقد بدأت الحكومات العربية الاهتمام بتلك الصناعة بأصدار بعض التدابير الايجابية والتشريعات التى تساعد على تنمية الصناعة القومية ونتمنى المزيد من الدعم ليس فقط باصدار التشريعات اللازمة لحماية هذه الصناعة الاستراتيجية ولكن عن طريق الدعم المباشر مثل الطاقة ودعم الغير مباشر عن طريق الدعم اللوجيستى اللازم بتسهيل عملية النقل والتصدير وخلافه .

 

 

ونحن كاتحاد نعمل على دراسة كل الافكار والمقترحات التى قدمت فى المؤتمر حتى يمكن لنا اللقاء العام القادم بمشروعات شراكة حقيقية فى قمة الصلب العربى 2020 التى سوف تكون تحت شعار التكامل والتعاون فى صناعة الصلب العربية فى العام القادم بمشيئة الله فى مدينة المنامة بمملكة البحرين  .

 

 

د.كمال جودي