[pj-news-ticker]

Todays News
:

الاتحاد العربي للحديد والصلب 50 عاماً من التحديات والانجازات

الاتحاد العربي للحديد والصلب 50 عاماً من التحديات والانجازات

 

يتزامن صدور هذا العدد من مجلة الصلب العربي مع مرور 50 عاما على تأسيس الاتحاد العربي للحديد والصلب وبحكم تمثيله لصناعة الصلب العربية فقد عاش الاتحاد خلال تلك العقود مراحل نمو صناعة الحديد والصلب العربية وكان له نفس التحديات التي عاشتها هذه الصناعة خلال فترات الانكماش وكذلك فترات الازدهار.

 

وحيث أن قطاع الصلب يعتبر قاطرة النمو لجميع الصناعات فهو قطاع شديد التأثر بكافة المتغيرات الاقتصادية والمتأثر الاول للتقلبات الاقتصادية التي تصيب العالم من حين لآخر وما يصاحبها من انخفاض في معدلات النمو الاقتصادي ولذا دوماً قطاع الصلب يخوض العديد من التحديات والمواجهات ولا تستثنى منها صناعة الصلب العربية .

 

اولاً : عاش الاتحاد العربي للحديد والصلب وشركات الصلب العربية الكثير من التحديات على مدى تلك العقود اولها واكثرها تأثيراً هي انخفاض اسعار النفط التى تضطر فيها الحكومات في بعض الدول العربية المعتمدة على النفط الى اعادة ترتيب اولوياتها من حجم الاستثمارات الموجهة للبنية التحتية ومشروعات الاسكان وكذلك الاستثمار في مجال الصناعة مما تؤثر تأثير مباشر على حجم الطلب على الصلب .

 

ثانيا : ارتفاع اسعار المواد الخام المستوردة من خام الحديد او مكورات او خردة مع نقص التمويل يضعف المنافسة بين المنتج الوطني والمستورد وكان لتدهور قيمة العملة المحلية في بعض الدول الاثر المباشر في زيادة تكلفة المشروعات وتباطؤ في تنفيذ المشروعات وما صحبه من ركود اقتصادي.

 

ثالثاً : غزو المنتجات الاجنبية للأسواق العربية نتيجة للطاقة الزائدة في بعض دول العالم بسبب الركود الاقتصادي وانخفاض الطلب على الصلب في تلك الدول مما ادى الى البحث عن اسواق اقل حماية لتصدير منتجاتها وكان معظمها الى الدول العربية وكان المتضرر الرئيسي لهذا الغزو الشركات العربية التى فقدت حصتها في سوقها المحلي بالاضافة على عدم قدرتها على مزاحمة الشركات العالمية في التصدير.

 

واخيرا: ظهور وانتشار فيروس كورونا الذي اصاب العالم بالشلل التام منذ بداية عام 2020 والتي قررت فيها العديد من الشركات التوقف عن الانتاج والزام الكثير من العاملين العمل بالمنازل وتوقف التجارة البينية لعدة شهور مما اثر على معدل النمو الاقتصادي في جميع دول العالم وتراجع الاستثمارات وتأجيل تنفيذ المشروعات بالاضافة الى المشاكل الجغروسياسية و المشاكل الداخلية لبعض الدول العربية التي مازالت قائمة بشدة.

 

اما اهم الانجازات التي عاشها الاتحاد مع شركات الصلب العربية هي توسيع وزيادة الطاقة الانتاجية للشركات العربية من حوالي 4 مليون طن بداية السبعينات الى اكثر من 54 مليون طن عام 2021 ومن انتاج صلب خام حوالي 2 مليون طن الى انتاج اكثر من 30 مليون طن عام 2021.

 

ثانياً : ادخال خطوط انتاج بتكنولوجيات حديثة ومتطورة لان معظم مصانع الصلب التى انشأت في العقود الاخيرة تنتمى للجيل الجديد التى تميزت بتكنولوجيا الاختزال المباشر والافران الكهربائية لتوافر مصادر الغاز الطبيعي في الدول العربية.

 

ثالثاً : عمل الاتحاد العربي للحديد والصلب خلال الأعوام السابقة إلى إصدار عدة توصيات يحث فيه الحكومات العربية بفرض إجراءات فعالة لحماية صناعة الصلب في الدول العربية وكذلك اتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة الممارسات التجارية غير العادلة المتمثلة في الإغراق أو الدعم أو الزيادة غير المبررة في الواردات حيث بدأت الحكومات العربية فرض رسوم حماية على بعض المنتجات الوطنية وتحديد حصص استيرادية للحد من كميات المنتجات المستوردة مما كان له الاثر الجيد على شركات الصلب في الدول العربية.

 

رابعاً : عمل الاتحاد على تشجيع الاندماجات لخلق كيانات كبيرة تكون قادرة بشكل أفضل على المنافسة في الأسواق الإقليمية والدولية حيث أن صناعة الصلب صناعة إستراتيجية تشكل رمزا وطنيا ومظهرا مكملا لمفهوم الاستقلال السياسي من خلال التكامل العربي المشترك من ابرزها الشركة الجزائرية القطرية للصلب.

واخيراً : تم انشأ لجنة اقتصادية بهدف تكوين قاعدة بيانات عن استهلاك وانتاج الصلب في الدول العربية ودراسة الوضع الاقتصادي ومدى تأثيره على حجم انتاج واستهلاك منتجات الصلب لتكون مرجعاً لشركات الصلب العربية.

 

ولم يكتفي الاتحاد بمؤتمراته وندواته ولكن حرص على التواصل اليومي مع شركات الصلب العربية وجميع المهتمين بصناعة الصلب من خلال موقع متميز يهتم بالأخبار المرتبطة بصناعة الحديد والصلب في الوطن العربي والعالم والإحصائيات والتقارير والفعاليات التي ينظمها الاتحاد ليكون حلقة وصل بين صناعة الصلب العربية والعالمية .

 

كما شجع الاتحاد خبراء صناعة الصلب العربية لتقديم دراسات وعرض احدث تكنولوجيات صناعة الصلب ونشرها في موقع الاتحاد الالكتروني ومجلة الصلب العربي لإفادة أكبر عدد ممكن من الشركات العربية.

 

وأمام هذه التحديات التي تتسم بالديناميكية وعدم ثبات الأوضاع فان الاتحاد العربي للحديد والصلب يجد نفسه في تواصل دائم مع متغيرات تطور صناعة الصلب المتسارعة والمستمرة وخاصة فيما يتعلق بالأسواق المحلية و تقلبات الأسعار العالمية من خلال التشاور الدائم وتبادل الآراء مع الشركات الأعضاء والمهتمين بصناعة الصلب من اجل التغلب معاً على هذه التحديات.

 

ويتمنى الاتحاد العربي للحديد والصلب مزيدا من النمو والازدهار لصناع الحديد والصلب محققين للأهداف الوطنية التي تسعى لها الدول العربية.

 

د. كمال جودي

 الامين العام 

الاتحاد العربي للحديد والصلب