Ezz_Web_Banner_Side_280x200
qatar_steel2
SMS group
Steelco
Awards
Arab Steel Summit
steelradar

عمان : وضع حجر الأساس لإنشاء مصنع متكامل للصلب الأخضر بالدقم

احتفل أمس في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بوضع حجر الأساس لمشروع مصنع متكامل لإنتاج الصلب الأخضر من الهيدروجين باستثمارات تتجاوز 3 مليارات دولار (مليار و158 مليون ريال عماني). ليكون بمثابة انطلاقة جديدة للتنمية الصناعية في سلطنة عمان.

يتضمن المشروع الذي تنفِّذه شركة فولكن للحديد الأخضر، التابعة لمجموعة جندال شديد للحديد والصلب عدَّة من المراحل. حيث من المخطط أن يتمَّ الانتهاء من عمليات الانشاء بحلول عام 2026 وبدء الإنتاج في عام 2027. حيث يتمثل هدف مشروع شركة فولكن للحديد الأخضر في إنشاء مصنع متكامل للحديد الأخضر من الهيدروجين الأخضر بطاقة إنتاجية 5 ملايين طن متري سنويًّا قبل نهاية العقد الحالي مع انخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 85٪ تقريبًا عن المتوسط العالمي الحالي.

رعى الحفل معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحُرة بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص بمحافظة الوسطى.

ويأتي المشروع الذي يُعدُّ الأكبر في العالم لإنتاج الحديد الأخضر. تماشيًا مع أهداف سلطنة عمان للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وفقًا للتوجيهات السَّامية لجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المُعظَّم ـ حفظه الله ورعاه ـ مما يجعل سلطنة عمان قاطرة العالم في إنتاج الحديد الأخضر وفقًا لرؤية عمان 2040 كما أنَّ إنشاء المصنع يؤكد التزام سلطنة عمان بالتنمية الصناعية المستدامة والصديقة للبيئة.

وأكد معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحُرة على أهمية مشروع إنشاء مصنع متكامل للحديد الأخضر بالدقم والذي سيُسهم في إنتاج الحديد لقطاع السيارات والأدوات الكهربائية وطواحين الهواء والتي تحتاج إليها مشاريع الطاقة المتجددة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وقال معاليه: إنَّ إنشاء المصنع في المنطقة يأتي نظرًا لوجود مشروعين قيد التأسيس لإنتاج الطاقة المتجددة من طاقتي الرياح والشمس. كما أنَّ هناك مجموعة من المشاريع في محيط المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي تهدف إلى إرسال الطاقة للدقم، ثم تحويلها لأغراض تصدير الهيدروجين الأخضر.

وأشار معاليه إلى أنَّ ما يميز هذا المشروع سيبدأ باستخدام الغاز إلى أن تتوفرَ طاقة الرياح والطاقة الشمسية ويهدف استيراد المواد الخام. ثمَّ تحويلها إلى الحديد آملًا أن يكونَ هذا المشروع احد المشاريع الثلاثة في الطاقة المتجددة حيث تم حجز أراضٍ لهذه المشاريع. مشيرًا إلى أنَّ الفرق بين مشروع مصنع متكامل للحديد الأخضر بالدقم ومشروعها في صحار يهدف إلى تغذية قطاع مواد البناء، أمَّا هذا المشروع فسيعمل على توفير المواد لقطاعات أخرى مختلفة تمامًا.

وأكد معاليه على أنَّ هناك طلبًا من إحدى الشركات العالمية المتخصصة في قطاعات تعتمد على هذا المشروع آملًا الوصول إلى اتفاق مع هذه الشركة لكي يكونَ أحد العملاء الرئيسين لشراء الحديد من هذا المشروع.

من جهته قال فينكاتيش جندال، نائب رئيس مجلس إدارة فولكن للحديد الأخضر: تقف سلطنة عمان اليوم بالظروف المثلى التي تتمتع بها لإنتاج الطاقة الخضراء كمنارة أمل لمستقبل أكثر اخضرارًا. وهي الفرصة التي تتوافق تمامًا مع تطلعات فولكن للحديد الأخضر.

وأضاف: إنَّ حكومة سلطنة عمان برؤيتها المستقبلية الطموحة خصصت مساحات شاسعة لمشاريع الطاقة المتجددة، والتي ستكون ضرورية لرؤيتنا لإنتاج الحديد الأكثر اخضرارًا بدءًا من نهاية هذا العقد. مشيرًا إلى أنَّ هذه المنشأة المتطورة لإنتاج الحديد الأخضر ستحدث ثورة في العمليات الصناعية الصديقة للبيئة وستلبي احتياجات قطاعات السيارات وتوربينات الرياح والسلع الاستهلاكية. مؤكدًا على أنَّ المشروع سيحقق وفورات هائلة تبلغ 12 مليون طن سنويًّا في ثاني أكسيد الكربون وبذلك سيكون له تأثير إيجابي كبير على الحدِّ من الانبعاثات العالمية.

وقال: إلى جانب توفير طاقة الرياح والطاقة الشمسية حوالي 16 ساعة من الكهرباء تبذل شركة فولكن للحديد الأخضر جهودًا دؤوبة لاستكشاف خيارات تخزين إضافية للطاقة الخضراء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لسدِّ المدَّة المتبقية من 7 إلى 8 ساعات. وسيتم ذلك بالشراكة بين فولكن للطاقة الخضراء وأوكيو للطاقة البديلة التي وقَّعت اتفاقية لاستكشاف مشروع التطوير المشترك «وادي الطاقة المتكامل» الذي يُعدُّ أول مشروع من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي. والذي يجمع بين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتخزين الطاقة لتوفير طاقة خضراء تنافسية على مدار الساعة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لإزالة الكربون من الصناعات الكبيرة في سلطنة عمان مثل فولكن للحديد الأخضر.

الجدير بالذكر أنَّ مصنع الحديد المختزل المباشر سيكون مصنعًا للحديد الأخضر مع مرونة الانتقال من الاعتماد بنسبة 100٪ على الغاز الطبيعي إلى 100٪ على الهيدروجين الأخضر، مع مزيج فريد من الحديد المختزل المباشر الساخن ونظام القولبة الساخن. كما سيكون أكبر نموذج لمصنع كوحدة واحدة في العالم 2.5 مليون طن سنويًّا.لهيدروجين الأخضر.

Twitter
Facebook

أخبار ذات صلة

Ezz-780-1
kuwit-steel3
mih-1

اخر الأخبار