[pj-news-ticker]

Print Friendly, PDF & Email

أخر الأخبار
:

اللجنة الاقتصادية بالاتحاد العربي للحديد والصلب : الإجراءات الحكومية ساعدت على خفض مخزونات الصلب عربيًا

اخبار اقتصادية, قمة الصلب العربى الـ 14, قمة الصلب العربى, اخبار الاتحاد

اللجنة الاقتصادية بالاتحاد العربي للصلب : الإجراءات الحكومية ساعدت على خفض مخزونات الصلب عربيًا

 

 

أكد جورج متى رئيس اللجنة الاقتصادية بالاتحاد العربى للصلب رئيس قطاع التسويق بمجموعة “عز ” أن مصر تعد أكبر منتج ومستهلك للصلب فى المنطقه العربية وشمال إفريقيا، كما أنها تقود النمو الاقتصادى فى المنطقة العربية، مشيرًا إلى أن معدل النمو بلغ نحو 5.6  % عام 2019، ومتوقع أن تصل معدلات النمو إلى 5.8 % العام المقبل.

 

 

كما أشار جورج متى خلال فاعليات قمة الصلب العربى والتى عقدت مؤخرا بتونس أن قطاعات السياحة، وتجارة الجملة والتجزئة، والعقارات، والإنشاءات هى المحركات الرئيسية للنمو بجانب ارتفاع صادرات السلع والخدمات بالتزامن مع انخفاض الواردات النفطية.

 

 

وأشار رئيس اللجنة الاقتصادية بالاتحاد العربى للصلب أن استثمارات القطاع الخاص شهدت هى الأخرى تعافيا فى الوقت الذى شهدت فيه أسواق الصلب ركودا حيث ارتفع المخزون إلى أعلى مستوياته نتيجة انخفاض أسعار الواردات المغرقه، وانخفاض السيولة وهو الأمر الذى أثر سلبا على الصناعة المتكاملة محليا وأدى إلى انكماش سوق الصلب

خلال النصف الأول من العام الحالى بنسبة بنسبة 6 % مقارنة بعام 2018.

 

 

وأشار رئيس اللجنة الاقتصادية بالاتحاد العربى للصلب خلال ورقة العمل التى القاها أمام قمة الصلب العربى التى عقدت مؤخرا بتونس بمشاركة وزارة الصناعه التونسيه وكبرى الشركات العربيه والخبراء الأجانب فى قطاع الصلب أن القرار الذى إتخذته الحكومه المصريه والخاص بفرض رسوم حمائية على البليت والحديد المستورد بجانب تخفيض سعر الغاز من 7 دولارات للميون وحده حرارية بريطانية إلى 5.5 دولار ساهم بشكل كبير على تحسن حجم الطلب وإنخفاض المخزون إلى أدنى مستوياته، وهو الأمر الذى يشير الى أنه من المتوقع أن يصل حجم الإستهلاك الى 9.9   مليون طن خلال العام القادم 2020  بنسبة نمو تبلغ 4  % بذيادة حوالى نصف مليون طن عن عام 2019

 يحفزها الإستثمارات الجديده والمشروعات القومية الكبرى التى تنفذها الحكومه المصريه.

 

 

وعن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  أكد رئيس اللجنه الإقتصادية   انه من المتوقع ان يسجل الشرق الأوسط  والشمال الأفريقى نموا فى الناتج المحلى الإجمالى بنسبة 0.6  % بنهاية العام الحالى على ان يرتفع هذا المعدل العام القادم الى 2.6  % العام القادم 2020 . واشارت اللجنه الى اهمية إستحداث إصلاحات لترسيخ المنافسه العادله وتعزيز النمو الشامل بعد أن تسببت  الإضطرابات السياسيه فى بعض البلدان العربيه ومنها الجزائر ،ليبيا ، اليمن ،العراق ،لبنان  فى تراجع معدلات النمو الإقتصادى بشكل ملحوظ.

 

 

وأكد رئيس  اللجنة الإقتصادية جورج متى أن حجم الطلب على منتجات الصلب عام 2018  قد عانى من الإنكماش حيث قدر بنحو 43 مليون طن بإنكماش نسبته 0.8  % والسبب فى هذا الإنكماش هو إنخفاض حجم الطلب على منتجات  الصلب فى أسواق دول مجلس التعاون الخليجى وبلغت نسبته 8  % . وتوقع جورج متى أن يبلغ حجم إستهلاك الصلب فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو  مع نهاية العام الحالى 40  مليون طن بإنكماش يقدر بنحو 7  % عن العام الماضى وذلك نتيجة تراجع الطلب فى غالبية الدول العربية.

 

 


 

الوفد

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Post a comment