[pj-news-ticker]

Print Friendly, PDF & Email

Todays News
:

حديد الإمارات توقع اتفاقية مع إيكوفر لمعالجة خبث الحديد

تكنولوجيا

حديد الإمارات توقع اتفاقية مع إيكوفر لمعالجة خبث الحديد

 

 

 

أعلنت شركة “ حديد الإمارات ” توقيع اتفاقية مع شركة ” إيكوفر”/ECOFER/ الفنلندية لتوفير خدمات معالجة خبث الحديد الناجم عن عمليات التصنيع و اعادة استثماره و بيعه كمواد خام اعتبارا من يناير 2020 و لمدة تصل إلى عشر سنوات بما ينسجم مع أهداف الشركة والتزامها بتحقيق أقصى قيمة لعمليات تصنيع الحديد و الصلب كافة.

 

 

 

جرى توقيع الاتفاقية في المقر الرئيسي لشركة “حديد الإمارات ” بأبوظبي بحضور المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي للشركة وإسماعيل فهمي الشريك الإداري في شركة “إيكوفر”للتكنولوجيا و عدد من المسؤولين والمهندسين لدى الجانبين.

 

 

وتقوم شركة “إيكوفر” بمعالجة خبث الحديد الناجم عن عمليات إعادة صهر الحديد باستخدام فرن القوس الكهربائي وخبث مغرفة الفرن ليتم سحق خبث الحديد الخالي من المعادن ليتراوح حجمه ما بين 1 و 5 مليمترات قبل استخلاص الحديد من تلك المخلفات وبيعه لإعادة استخدامه كمواد خام في عمليات البناء والإنشاء إلى جانب معالجة المواد الحرارية الأخرى الناجمة عن عمليات التصنيع.

 

 

وتؤكد الاتفاقية حرص الجانبين على إيجاد حلول للاستفادة من الخبث الناجم عن عمليات تصنيع الحديد والصلب ومعالجته وإعادة تدويره لاستخدامه مرة آخرى كمواد أولية في أعمال البناء المختلفة و التي تشمل إنشاءات الطرق و الكتل الخرسانية وصناعة الإسمنت.

 

 

و تسهم الاتفاقية كذلك في تحقيق فوائد بيئية مختلفة تشمل تقليل تراكم الخبث والمخلفات الناتجة عن عمليات تصنيع الحديد والصلب، فضلا عن الفوائد الاقتصادية التي ستتحقق من بيع مخلفات التصنيع.

 

 

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات: ” تنسجم هذه الاتفاقية مع جهودنا الرامية لإيجاد حلول تسهم في تحقيق الاستثمار الأمثل لجميع عمليات تصنيع الحديد والصلب وتحقيق هدفنا طويل الأمد في الوصول إلى نسبة 0% من الهدر في عمليات التصنيع والارتقاء بها بما يخدم اقتصاد الدولة بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص” .

 

 

وأضاف أن إجمالي الخبث الناجم عن عمليات تصنيع الحديد سنويا في الشركة يصل إلى نحو 800 ألف طن ونحرص على الاستفادة من تلك المخلفات واستثمارها من جديد في عمليات البناء والإنشاء بما يخدم جهودنا الحثيثة للحفاظ على البيئة.. وستقوم شركة ECOFER ومن خلال حلولها التكنولوجية المتقدمة بمعالجة حوالي 1.6 مليون طن من الخبث خلال العامين الأولين إلى جانب معالجة مواد حرارية أخرى ناتجة عن عمليات تصنيع الحديد.

 

 

من جانبه قال إسماعيل فهمي الشريك الإداري لدى شركة ECOFER للتكنولوجيا: : تأتي الاتفاقية في إطار الحرص على توسيع نطاق الخدمات لتقديم حلول معالجة الخبث لمختلف مصانع الحديد والصلب في العالم العربي “.

 

 

و بدأت شركة حديد الإمارات بمعالجة خبث الحديد الناجم عن عمليات إعادة صهر الحديد باستخدام فرن القوس الكهربائي، في عام 2014 و أنتجت نحو 2.8 مليون طن من خبث الحديد على مدار السنوات الخمس الماضية وباعت نحو 91% منه لقطاع البناء والتشييد.

 

 

وتلتزم شركة حديد الإمارات بتعزيز جهودها للوصول إلى نسبة 0% من الهدر في عمليات تصنيع الحديد والصلب في الشركة، وفي هذا الإطار وإلى جانب اتفاقيتها مع ECOFER تواصل الشركة تنفيذ المبادرات والمشاريع المستدامة في قطاع صناعة الحديد والصلب.

 

 


 

وكالة انباء الامارت

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Post a comment